الرئيسيه

صور زيارة المرشد العام للإخوان المسلمين للبابا شنودة وتفاصيل اللقاء داخل الكتدرائية .

  السلام عليكم ورحمة االله وبركاتة .
أجرى د.محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين مساء اليوم الأربعاء، زيارة لقداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للاطمئنان على صحته.
ودار حديث ودى بينهما تمنى فيه المرشد العام للبابا الصحة والعافية، وأن يديم على المصريين جميعاً مسلمين وأقباط الحب والمودة التى تجلت فى ثورة الخامس والعشرين من يناير، والتى أظهرت حقيقة معدن الشعب المصرى الكريم، وتبادل المرشد مع البابا بعض "القفشات"، وتذكر بعض المواقف واللقطات الطريفة التى جمعته من قبل مع قيادات كنسية ومواقف وطنية مشتركة للإخوان والمسيحيين.

وحول الزيارة التى قام بها وفد الكنيسة الإنجيلية قبل أيام لمقر مكتب الإرشاد ، قال المرشد إن الحوار يجب أن يشمل أبناء مصر بكامل طوائفهم، مؤكدا على أن مصر ستظل قوية بأبنائها المخلصين الذين يحبونها.

ورافق المرشد فى زيارته كل من الدكتور محمود عزت نائب المرشد العام، ووليد شلبى المستشار الإعلامى للمرشد العام. وشارك كل من الأنبا أرميا والأنبا يؤانس والأنبا بطرس سكرتارية البابا، والأنبا مرقص أسقف شبرا الخيمة، ورجل الأعمال رامى لكح رئيس حزب الإصلاح والتنمية، وجرجس صالح الأمين السابق لمجلس كنائس الشرق الأوسط، فى استقبال المرشد والوفد المرافق له.

وعقب الزيارة ألقى البابا عظته ودخل إلى ساحة الكنيسة وهو يجلس على كرسى متحرك واستقبله الحضور من السيدات بالزغاريد.
تأتى هذه الزيارة للمرشد العام كأولى زيارته للمقر البابوى ولقاء البابا شنودة، والثانية بعد لقاء مشترك جمعهما فى مشيخة الأزهر قبل شهرين أثناء إطلاق وثيقة مبادئ مشتركة برعاية الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر.

تم التقاط العديد من الصور اثناء زيارة المرشد للعام لللاخوان المسلمين الدكتور محمد بديع
للكتدرائية المرقصيو بالعباسية للاطمئنان على صحة البابا شنودة نتيجة لتعرضه للوعكة الصحية الاخيرة التى لمت به
وقد لاقت الزيارة صدى كبير لدى الكنيسة والجماعة لانه الاجتماع الاول من نوعه
والذى يكون على مستوى كبار ممثلى الكنيسة والجماعة فى مصر
خاصة بعد قيام الثورة المصرية والتى اطاحت بالنظام البائد

وإليكم صور زيارة دكتور محمد بديع مرشد الإخوان المسلمين للبابا شنودة فى الكتدرائية :-









بقلم الكاتب :
نبذة عن الكاتب الذي قام بكتابة التدوينة

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق