الرئيسيه

ضربة جوية وعسكرية تشنها الولايات المتحدة على سوريا لإنقاذ الوضع الراهن .

السيناتور الأميركي، جون ماكين

دعا السيناتور الأميركي، جون ماكين، الاثنين، الولايات المتحدة  لشن ضربات جوية على القوات السورية التي تقوم بسحق احتجاجات مناهضة للنظام أوقعت الاثنين، 19 قتيلاً.  تستهدف المناطق التي يتواجد بها الجيش النظامي السوري التابع للرئيس السوري بشار الأسد خلال الفترة المقبلة .
الجدير بالذكر أن الإحتجاجات فى سورياً قد بدأت منذ منتصف شهر مارس الماضي حيث شهددت إحتجاجات غيرمسبوقة تطالب بإسقاط نظام الرئيس السوري بشار الاسد, وقد أسفرت تلك الإحتجاجات وقوع عدد كبير من الاصابات ومئات القتلي من بينهم نساء واطفال وشيوخ مما يجعل من الصعب جداً تنبأ الحراك الدولي خلال الفترة المقبلة وهل من الممكن أن تعمل الولايات المتحدةالأمريكية مع حلفاؤها علي شن ضربة جوية علي سوريا خلال الأيام المقبلة .

فى الخطاب الذى نشرة راديو سوا الامريكي مساء الأثنين والذى تناول فية مقتطفات من خطاء السناتور وعضو مجلس الشيوخ الأمريكي ورئيس مجلس إدارة المعهد الجمهوري الجوي.
حيث دعا السناتور خلال هذا الخطاب إدارة المعهد الجمهوري الدولي الي شن ضربات علس سورياً لمساعدة المعارضة للدفاعن عن ما أسماء القمع الذى يتخذة النظام السوري والرئيس بشار الأسد كحل وحيد لحل الأزمة الراهنة.
وشدد ماكين علي انة من الضروري أن تتحرك الولايات المتحدة سريعاً , سيتطلب الأمر من الولايات المتحدة الامريكية القضاء علي كل دفاعات العدو المضادة او علي قسم معين فى سورياً, تسهيلاً للمعارضة وليسهل الدفاع عن نفسها.
 أيد السيناتور الأمريكي البارز والمرشح الرئاسي السابق جون ماكين ، تسليح المعارضة السورية كما دعا، في فبراير/شباط الفائت إلى "إنشاء مجموعة اتصال حول سوريا وبناء تحالف" يتولى متابعة الوضع فيها."

وأضاف: "يجب أن نبدأ في مراجعة كل الخيارات، بما في ذلك تسليح المعارضة.. يجب أن يتوقف نزف الدم."

بقلم الكاتب :
نبذة عن الكاتب الذي قام بكتابة التدوينة

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق